احداث و جرائم

العراق | جريمة قتل وحرق من أجل 700 دولار 

العراق | جريمة قتل وحرق من أجل 700 دولار 

العراق | جريمة قتل وحرق من أجل 700 دولار

c

سائق عربة “توك توك” عمره 22 عام وبمساعدة شخص آخر، قاما بقتل سيدة عمرها 64 عام ، كان يصطحبها عادة لإيصالها إلى مكان عملها ، وبعد قتلها حرقا جثتها بعد وضعها داخل إطار آلية ثقيلة، في منطقة الشعلة بالعاصمة العراقية بغداد.

وحسب بيان الأمن الوطني، ان الامن ألقى القبض على قتلة الموظفة في هيئة التقاعد،  بعد ساعات من حصول الجريمة،
 وقال ابن شقيق الضحية ، رغم أن عمتي كانت تتعاطف مع هذا المجرم وتحسن له، فبدلا من إعطائه 5 آلاف دينار كأجرة توصيل يومي كانت تعطيه 10 آلاف، لانه كان يشكو لها ضيق ذات يده، وهي من باب الإحسان كانت تضاعف مبلغ أجرته، حتى إنه كان قد طلب منها مؤخرا أن تساعده ماديا حتى يشتري عربة جديدة بدل القديمة، وهي وعدته بمساعدته ، لكن مع الأسف ارتكب المجرم هذه الجريمة الكبيره التي راحت ضحيتها عمتي بدافع سرقة مبلغ صغير جدا ، حيث بالكاد كانت تحمل معها نحو مليون دينار عراقي، وهو ما يعادل 700 دولار أميركي،  كونها كانت بصدد مراجعة الطبيب وتحسبا لكلفة المراجعة الطبية حملت هذا المبلغ معها ، 
كما قال انهم سرقا ايضا حليها الذهبية التي كانت ترتديها وهاتفيها المتحركين، وأحرقاها ظنا منهما أن هذا سيخفي جريمتهما ، لكن ألقي القبض عليهما من قبل جهاز الأمن الوطني في أقل من 24 ساعة من وقت ارتكاب الجريمة، كما تم القبض على صاحب محل بيع الذهب الذي أشترى منهما المصوغات المسروقة وصاحب محل هواتف أشترى هاتفي المغدورة، وهما رهينا التحقيق حالياً ، 

وكشف المتهم من خلال اعترافاته ، كيف أن الضحية كانت قد توسلت له بعدم قتلها، وأنها مستعدة أن تعطيه الذهب والمال ولن تبلغ عنه، لكنه سرعان ما بادر بإطلاق النار عليها
و قال بتعجب ايضا ، كيف أن جريمة القتل و إطلاق النار وحرق الجثة داخل إطار بلدوزر كبير وفي وسط الشارع العام، تمت من دون أن ينتبه أو يتدخل أحد من الأجهزة الأمنية أو المارة.

ودعى رئيس الوزراء ووزير الداخلية والجهات القضائية، لإنزال عقوبة الإعدام بحق القاتل، ووضع حد لظاهرة انتشار السلاح 

زر الذهاب إلى الأعلى
تواصل معنا
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيف اقدر اساعدك